قصه رائعه

موقع أيام نيوز

ظهر الشيطان لثلاثة شيوخ 
و قال لهم : 
ماذا لو أعطيتم القدرة على تغيير شيء من الماضي 
فماذا ستغيرون ؟

أجاب الأول منهم بحماسة عظيمة : 
أريد أن أمنعك من أن تجعل آدم و حواء
يسقطان في المعصية حتى لا يبتعد البشر عن الله.

و قال له الثاني و هو رجل مملوء رحمة : 
أريد أن أمنعك من أن تبتعد عن الله
و تدين نفسك إلى الأبد .

أما الثالث فكان الأبسط ، 
فبدلاً من أن يجيب المچرم ،
سجد  على ركبتيه لله 
وقال اعوذ بالله من الشيطان الرجيم من
كيده وشره وهمزة ولمزه 
يارب نجني من وسوسته .
ثم قرأ آية الكرسي

إختفى الشيطان و هو ېصرخ و يرتعش من الألم .

و قال الإثنان الآخران پصدمة :
"يا أخي ، لماذا كان رد فعلك هكذا ؟"

فأجابهم :
أولاً : يجب ألا نتحاور مع العدو أبداً .
ثانياً : لا أحد في العالم يملك القدرة على تغيير الماضي .
ثالثاً : لم تكن مصلحة الشيطان أن يختبرنا ،
بل أن نعلق في الماضي ، فنهمل الحاضر ، 
و هو الوقت الوحيد الذي منحنا الله اياه لنعمل به 
وانعم علينا نعمته وقدرتنا على تغيير انفسنا للخير 



واعمار الأرض وابلاغ رسالته .
و نستطيع أن نتعاون معا لتحقيق مشيئته .

من بين جميع الشياطين ، 
أكثر ما يلفت إنتباه الرجال 
و يمنعهم من السعادة 
هو شيطان يوسوس لنا ب (#ماذا_لو ) .

الماضي تحت رحمة الله 
          قد حدث ان شاء غفر وان شاء عاقب

و المستقبل في علم الله ولا نعلم عنه شيء   .

لكن الحاضر فهو ما يجب أن يشغلنا الأن  
عش كل يوم مطيعاً لله بكل قوة وإيمان 
ملتزم بقرآنك ومتمسك بسنة نبيك صل الله عليه وسلم.

منقول