الأربعاء 19 يونيو 2024

روايه الخاطبه كامله بقلم دودو محمد

انت في الصفحة 1 من 13 صفحات

موقع أيام نيوز

الخاطبه بقلمى دودو محمد كاااامله 
من الجزء الاول إلى الجزء الاخير 
الخاطبه
الجزء الاول
صباح الخير يا مدام دلال
قالتها فتاة فى منتصف الثلاثينات وهى تجلس على المقعد المقابل لأحدى السيدات
ابتسمت لها ابتسامه مجامله وإشارات لها برأسها بترحاب وقالت بتساؤل
صباح النور يا بنتى ها عريس لمين ليكى ولا لحد تانى
حركت رأسها بأحراج وقالت
لا ليا طبعا
نظرت لها من الاعلى إلى الاسفل وقالت بتساؤل
عايزه العريس مواصفاته ايه بالظبط
تنحنحت بأحراج وقالت
ا ا اى حاجه مش فارقه المهم أنه يكون راجل ويتقى ربنا فيا
تكلمت بتساؤل حتى تبحث لها عن ما تريد وقالت
بنت بنوت ولا متجوزه قبل كده
ردت عليها سريعا وقالت
لا لا لا بنت بنوت متجوزتش قبل كده اتخطبت مرتين ومحصلش نصيب
اومئ رأسها بتفهم وقالت بنبره جاده
تمام سيبى رقم تليفونك ومبلغ تحت الحساب وان شاءالله يومين بالكتير وهنتصل بيكى
ابتلعت ريقها بتوتر وابتسمت لها بأحراج ونهضت من على مقعدها وقالت

ا ا أن شاءالله منتظره تليفونك
خرجت سريعا من عندها ودفعت النقود عند أحد الأشخاص وغادرت المكان سريعا وبعد وقت وصلت المنزل وجلست على الأريكة بحزن شديد
خرجت والدتها من داخل المطبخ وقالت بتساؤل
ها طمنينى عملتى ايه يا ساره
نظرت لها بضيق وقالت بصوت مخټنق
ساره روحت يا ماما ولسه جايه من عندها قالتلى ادفعى مبلغ تحت الحساب واسيب رقمى ويومين بالكتير هتتصل بيا
جلست بجوارها وتكلمت بتمنى وقالت
ربنا يجعل فى وشك القبول يا بنت بطنى ويفرح قلبى بيكى
زفرت بضيق وقالت
ساره هو كان لازم موضوع الخاطبه ده أنا كنت ھموت من الاحراج وانا رايحه اطلب منها عريس ليا
ردت عليها بصوت مخټنق وقالت
يعنى احنا لاقينا حل تانى ومعملنهوش يمكن موضوع الخاطبه ده يجيب نتيجه وافرح بيكى قبل ما اقابل وجه كريم
انهمرت دموعها منها واحتضنة والدتها وقالت
ساره بعد الشړ عليكى يا ماما متقوليش كده أن شاءالله هتخفى وتبقى كويسه وتشوفى ولادى كمان
تكلمت بصوت منكسر وقالت
يا عالم يا بنتى المړض ده محدش نجى منه وانتى سمعتى بودنك الدكتور قال ايه مافيش أمل أن اخف منه لأن الحاله متأخره علشان كده طلبت منك تتجوزى قبل ما اموت علشان اكون مطمنه عليكى
تعالت شهقاتها وتمسكت بها بقوة وقالت
ساره ابوس ايدك متقوليش كده انا مقدرش اعيش من غيرك انتى هتخفى وهتبقى كويسه ماشى
ابتعدت عنها وابتسمت لها ابتسامه هادئه وقالت
كل شئ بأمر ربنا واللى عايزه هيكون يلا يا حبيبتى ادخلى غيرى هدومك على ما احضر الاكل
نظرت لها بحزن ونهضت من على الأريكة ودلفة غرفتها ارتمت على سريرها وظلت تبكى.
فى مكان آخر
جلست إحدى السيدات على المقعد الخاص بها أمام طاولة الطعام ونظرت لإحدى الشباب وقالت بأمر
اجهز يلا فيه زبونه جديده هتنضاف لشغل
نظر لها وهو يضع الطعام بفمه وقال بتساؤل
حلوه !
نظرت له پغضب وقالت
واحنا من امته بنبص على الجمال يا حيلة امك
تكلم سريعا وقال بأشمئزاز
زهقت من الأشكال اللى بتجبيها يا اما كلهم استغفر الله العظيم وشهم يقطع الخميره من البيت بقى الجمال والحلاوة دول يروحوا هدر كده
هدرت به پغضب وقالت
انت ليه محسسنى انك بتخطبهم بجد دى سبوبه يا روح امك نضحك بيها على البنت لحد ما نطلع منها بقرشين حلوين وكل واحد بيروح لحاله
حرك يده على رأسه بأبتسامه وقال
منكرش أننا بنطلع منهم بقرشين حلوين وحاجات تانيه برضه بس نفسي فى واحده تكون حلوه علشان اعمل كده بنفس
زفرت بضيق وقالت بنفاذ صبر
بقولك ايه متخلنيش اقلب عليك وتشوف الوش التانى البنت سابت رقمها وقولتلها يومين هتصل بيها جهز نفسك علشان تقعد معاها فى المكتب عندى وتتعرف عليها
اومئ رأسه بالموافقه وقال بتساؤل
طيب مافيش اى حاجه من القرشين اللى اخديهم منها النهارده
اخرجت له بعض النقود وأعطته له وقالت بتحذير
خد اهم متنساش تروح تصرفهم على البنات
اخذهم منها سريعا وقبل يدها بسعاده وقال
من يد ما نعدمها يا ست الحبايب عن اذنك أنا بقى هطير
وتحرك سريعا بأتجاه الباب وغادر البيت
نظرت إلى أثره بضيق وقالت
عوض عليا عوض الصابرين يارب.
مر عدة ايام
جلست ساره على فراشها بحزن شديد وتذكرت حديث الطبيب لها عن حالة والدتها المتأخره انهمرت دموعها بغزاره وفى ذلك الوقت أعلن هاتفها عن وجود اتصال نظرت به وجدته رقم غير معروف إزالة عبراتها سريعا وإجابة عليه قائله
السلام عليكم مين معايا
أتاها صوت انوثى يقول
 

انت في الصفحة 1 من 13 صفحات